linkedin twitter facebook github pinterest left right up down youtube instagram email menu close

14 متطوعاً ينضمون إلى فرق الغطس في الدفاع المدني بعد اجتيازهم دورة "لأجلكم نمضي"

سيلتحق المتدربون مباشرة بفرق الغطس ليساعدوا في إنقاذ المدنيين

اختتم الدفاع المدني السوري، أمس الأربعاء 26 آب، دورة الغطس الثانية في إدلب، والتي تحمل اسم "لأجلكم نمضي" وهي ثاني دورة من نوعها تقام على مستوى الدفاع المدني هذا العام، وذلك لرفد فرق الغطس بمتطوعين مدربين على الإنقاذ المائي بعد زيادة حالات الغرق في المسطحات المائية والأنهار.

و بعد 15 يوماً من التدريب تم تخريج الدورة أمس والتي تضم 14 متطوعاً، على ضفاف بحيرة ميدانكي بريف حلب الشمالي، و سيلتحق المتدربون مباشرة بفرق الغطس ليساعدوا في إنقاذ المدنيين.

وقال مدير الدفاع المدني في إدلب، مصطفى الحاج يوسف، إن عدد حالات الغرق ازداد بشكل كبير خلال الفترة الماضية، وكان الحل برفد فرق الغطس بالدفاع المدني بكوادر جديدة لتكون الاستجابة لحالات الغرق على نطاق أوسع وتشمل جميع المناطق التي تشهد تجمعات للمدنيين وخاصة خلال فصل الصيف.

وأضاف الحاج يوسف، أنه سيتم توزيع المتطوعين 14 الذين تم تخريجهم على فرق الغطس التي مهمتها إنقاذ المدنيين والاستجابة لجميع النداءات في مسطحات عين الزرقا ونهر العاصي وسد الدرية وجميع المسطحات المائية الأخرى بمحافظة إدلب.

وعن التدريبات التي خضع لها المتطوعون، قال المدرب عبد الجواد عبد الكريم ، إن خطة التدريب تضمنت جانب نظري وأخر عملي، وتم التدريب العملي على مرحلتين، شملت المرحلة الأولى التدريب والغطس في العتاد الكامل بأعماق متوسطة في عين الزرقا وسد الدرية ونهر العاصي.

وأضاف عبد الكريم، أنه وبعد صقل المهارات النظرية والعملية للمتدربين في هذه المسطحات المائية وارتقاء مستوى المتدربين، تم الانتقال إلى المرحلة الثانية للغطس بعمق أكبر في بحيرة ميدانكي ونهر الفرات وذلك لرفع مستوى المتدربين وقدرتهم على التكيف بمختلف الظروف التي قد تواجههم.

بدوره أكد المتطوع عامر حميدان، وهو أحد الخاضعين للدورة، أن التدريب العملي كان جيد جداً وأعطى المتدربين مهارات للتعامل مع مختلف الظروف بالعمق وضعف الرؤية ووجود تيارات مائية، متوقعاً أن يساهم هو وزملاؤه بشكل كبير وفعّال في مساعدة المدنيين وإنقاذهم من الغرق خلال الأيام القادمة.

وكان الدفاع المدني السوري اختتم في 21 تموز الماضي، دورة الغطس الثانية في مديرية حلب، وضمت الدورة 13 متطوعاً خضعوا لتدريب عملي ونظري على مدار أسبوعين وبعد تخرجهم تم ضمهم لفريق الغطس.

وأنقذت فرق الغطس في الدفاع المدني في الشمال السوري أكثر من 30 مدنياً من الغرق منذ بداية العام الحالي، فيما انتشلت 55 آخرين بينهم أطفال، فارقوا الحياة غرقاً في المسطحات المائية التي تنتشر في محافظتي حلب وإدلب .

Test