linkedin twitter facebook github pinterest left right up down youtube instagram email menu close

مَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا‎

شعار الدفاع المدني السوري

شعار الدفاع المدني السوري المقتيس من القرآن الكريم (سورة المائدة أية ٣٢)

نحن الخوذ البيضاء (الدفاع المدني السوري) منظمة إنسانية تكرس عملها في مساعدة المجتمعات في سوريا الحبيبة على الاستعداد للضربات والاستجابة لها وإعادة البناء بعدها.

بدأنا عملنا في أواخر عام ٢٠١٢ كفرق من المتطوعين على مستوى القاعدة الشعبية في جميع أنحاء البلاد الذين التقوا معاً للاستجابة للقصف الجوي على الأحياء وبسبب سحب الخدمات الحكومية الأساسية مثل الإطفاء والرعاية الصحية.

نحن الآن فريق من ٢٩٠٠ من المتطوعين والمتطوعات في جميع مناطق البلاد التي يمكننا الوصول إليها. يأتي متطوعونا من جميع مناحي الحياة: فمنهم الخبازون والخياطون والصيادلة ورجال الإطفاء والمهندسون. نحن متحدون معاً لتحقيق رسالتنا المتمثلة في إنقاذ حياة الناس.

نحن ننقذ الناس من جميع جوانب الصراع، فنحن ملتزمون بمبادئ "الإنسانية والتضامن وعدم الانحياز" كما حددتها المنظمة الدولية للدفاع المدني. إن هذا التعهد يرشد كل استجابة وكل عمل وكل حياة ننقذها كي يكون لدى السوريين جميعاً أمل في شريان حياة في زمن الدمار.

أخذنا شعارنا من آية في القرآن الكريم، وهي: "ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً". لقد أنقذنا حياة أكثر من ١١٥٠٠٠ شخص من تحت أنقاض القصف الجوي. وقد قُتل (٢٥٥) من متطوعينا أثناء أداء واجبهم – وقد قتل أكثر من نصفهم في ضربات استهدفتهم عمداً.

نحن نؤمن بأنه لا سلام مستدام في سوريا بدون مساءلة وعدالة. نعمل على توفير وثائق انتهاكات حقوق الإنسان لاستخدامها في عمليات المساءلة.

إنقاذ الأرواح ودعم المجتمعات المحلية

Test